الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

لا فـــرق !




يتظاهرون بأنهم قد أحببوني ...



انما لم يفعلوا ...



لا فـــرق ...



كل الأحبة فارقوا ...



سيان عندي الغرب ...



مثل الشرق ...

7 التعليقات:

adel يقول...

ممممممم

ميرام يقول...

(:
دا امتعاض ولا ايه

iـــــــــــsــــــــــlــــــــــــaـــــــــm يقول...

اجمل ما فى الموضوع اللا مبالاه

متهيألى عندك حق

مع انى بردو مش فاهم

قلب ارهقته الاحلام يقول...

اكيد هما الخسرانين
فلا فرق:)

ميرام يقول...

اسلام
(: نورت

ميرام يقول...

قلب ارهقته الاحلام
مممم
جايز !
نورتيني

غير معرف يقول...

هناك نظريتان في التعامل مع النص الأدبي.
الأولى: هي نظرية موت الكاتب؛ وفيها أجد النص ركيكا في الصياغة, ضعيف في بنيته اللغوية إلى جانب مضمونه. أما عن الشكل أو البناء العروضي, فالنص يفتقد تفعيلة رئيسة يتكأ عليها اللهم إلا إ<ا جاز اعتبار الرجز بتنويعاته وزحافاته -الكثيرة- أصلا للنص.

أما عن الثانية: فهي تفهم النص في إطار الأبعاد الشخصية للكاتب وترى أنه لا يجوز الفصل غير المرن بين الكاتب وإبداعه؛ فالكاتب هو ابن مجتمعه وبيئته يتأثر بهما ويؤثر فيهما -إن كان كاتبا <ا شأو-
وعند التطبيق على النص أرى أن النص ال<ي فوقه (نقطة ومن أول السطر) أعمق في مغزاه ودلالته -إن قصدته الكاتبة فعلا لا قولا-

 

اسكت يا ابني !!! © 2008. Design By: SkinCorner